الأربعاء، 28 ديسمبر، 2011

كم أشتهي الجنـه بقربك ..



ما ظنكِ بي أصمت .. وبطول صمتي تظنينني لا أعلم شيئا
يا صديقتي .. كلي ابتهالٌ لكِ بطول الصحبه

كونـي معي سباقةً لنرسمها ونكتبها .. في لوحة الكف أمنية لا ننساها ما مرت الأيام
وليكن ما بيننا حتى اللقاء (موعد الجنه) فلا يكون بعدها ضيقٌ ولا حزنُ .. ولا طريقٌ للفرح قد سُدا

إذا أتيتُ إليكِ يوماً لأشتكي فاقبليني بحب وانصحيني أنه ليس لي عن الله غنى ..
وأنه ليس لي في الوجود من يلمُ بحوائجي وأحوالي غيره .. فلا رب لنا سواه
اربتي على كتفي .. وأخبريني أننا نعيش في هذه الدنيا بنكد وأسمعيني بكلام يهز الكيان
{ولقد خلقنا الإنسن في كبد}
أخبريني وذكريني أن هذا طبع البشر عجولٌ والهموم والأكدارُ فينا تصول وتجول ..
أخبريني أن السعاده الحقيقيه في الجنان حيث لا هم فيها ولا ضيقٌ ولا أحزان ..
أخبريني أن ربي يحب عبده اللحوح ..
ذكريني بأن لي رباً بابه لمن رفع أكف الضراعة مفتوح ..
علميني كيف أصبر .. كيف أشكر كيف أبكي لربي دون تذمر ...
أخبريني أن هذا حالُ من كان قبلنا .. وأننا في نفس الحال نكون
فحال الضيق معروفٌ غير مخفي .. وحال الفرج حالٌ لا بد منه
بشريني كما اسمكِ يبشر بفرحِ .. قبل فوات الأوان يكون
فما من شدةٍ إلا بعدها فـرج

وادعي رباً قادرٌ أن يجمعنا كمن قال فيهم {إخواناً على سررٍ متقابلين}

كل ما كتبت .. ما نثرت .. ما خططت
ليس إلا بضع أحرفٍ نبضت من قلبٍ محب .. إلى قلبٍ أحب♥
لكِ بـشرى♥

الثلاثاء، 27 ديسمبر، 2011

أريـد قلـباً


أريد قلباً .. لا يلقي بالاً للأحزان
لا يعبأ برياح سموم ملؤها الأكدار
لا يتذمـر كلما غنّى صوت الفراق .. بالفقدان
لا يضعف .. لا يستسلم لا يبكي كلما أنّ الجذع .. وحان
لا يترك للوحـدة حال .. ولا يستسلم لها

أريده متعلقاً بأبواب السماء .. فقط السماء


صِـل حبلك بحباله

ثـقوا بربكـم ثقه كـامله

المفتاحُ معكم


الســعاده .. موجوده في أعماقكم .. محبوسة بين أضلعكم
مع كل أنفاسكم وحركاتكم .. بها تنعمون
فأطلقوها .. ودعوها .. افتحوا لها أبواب القلوب المؤصدة
فقد صدأ القفل .. وحان وقت الفرج
السعاده بيديكم أنتم .. أنتم من تطلقوها
ونفسكم .. أنتم من تحبسوها
أطلقوا العنـــان لــها ~
بابتسامتكم .. بحلاوة روحكم بالقرب من ربكم
بكـل هذا وذاك .. لا بد أن تسعدون .. =")

الصـلاة


ما أروع الصلاة تُعيد للـنفس طمأنينتها
فنبصر حقيقة الدنيا .. تصغر الهموم والأحزان
فلا يبقى لها بيننا مكان ..
وكلما ضاقت بنا الدنيا .. بها نسمو فترفعنا إلى عنان السماء
وهل أروع من صلاة فيها نناجي الملك الديان

إذا أحب قوماً ابتـلاهم

طـال المـسير



ما أقساكِ يا غربه .. طـال السفر وكثر السير ويا لطول الطـريق ..
حتى استوحشت قلوب السائرين من طول المسير ..
والذنوب أثقلت كاهلنا .. والدنيا حيرتنا
 وفيك ازدادت حيرتنا .. أواااه منك يا قلباً
لا يطيب العيش الا بالقرب من ربِّ رحـيم
ندعوه أن يؤنسـنا في وحشتنا
وأن يلطف بنا في غربتنا .. فقد أزف الرحيل
ويا لـشوقـنا لريح الجنان .. فـ بِها نتلذذ وننعم

الأربعاء، 7 ديسمبر، 2011

مـلاك القـلـب .. لا تـُفـلتي زمـامه !



لم أكنْ أنكر قط ان للأرواح لقاءٌ يجمعها ولو بعد حين ..
لأنني واثقه بأن لنا ربناً يجمع أرواحنا في حبه ..
فما تشابه منها ائتلف فهنيئاً لروحي بلقيا روحكِ الزكــية ..
فسبحان من جمع أرواحنا روحاً واحدة .. يجمعها حبٌ كبيرٌ فيه سبحانه

أنا متأكده من أنكِ ستفرحين وتبتسمين حين تعلمين بأنكِ من أجمل هبات الله علي
واعلمي واثقةً بأنكِ دعوةٌ صادقه قبلت في مُنتصف اللــيل ..

خليلة قلبي ~
أنتِ الحنين الذي طالما أحببت أن أعيشه .. والهدوء الذي ما ارتوى قلبي إلا بسكونه
أنتِ الفرح والدمعه .. والبسمة والشوق والحنين والحُلم والوفاء والعهد والوصل ولو طآآل الإنتظار ..
وكلُّ هذا لا أشعرُ به إلا بكِ ومعكِ ..
دائماً ما ترسمين بصمةً في قلبي وسعادة على وجنتي .. وحباً في قلبي يخفق باسمك
دائماً أتعلق بكِ أكثر وأربت على قلبينا برفق .. لعلَّ الأيام بيينا لا تحول
فالموعد قـــادم ..
دائـماً ما تجعليني أشعرُ بنشوة فرح لأننــي وجدتكِ
دائمـاً كثيراً ما أتذكركِ تزيحين عن قلبي ثقل الهموم الموجعه ..
أنسى أوجاعي ..
دائمـاً ما أتمنـى أن أفتح نافذة قلبكِ المشرق .. فيدخل الهواء النـقي في كل تجاويفه..
راسماً مع كُل نسمه حبه لـكِ
دائـماً ما أبحث عن شغاف قلبكِ لأخرج همومه التي ترسبت من أعلاه إلى أقصاه ..
دائـماً أحلمُ أن أحمل عنكِ ثقل الهـموم التي أوجعتكِ ..
فأرميها خلفكِ وهي التي لو بقيت لزادت همكِ وآلمتكِ ..
دائـماً ما أريد أن أكون بالقرب منكِ لا يمنعني ولا يحجزني عنكِ شيء
أسمعكِ حين تتحدثين .. أفهم لغة عينيكِ قبل أن تنطق ..
دائماً ما أريد أن أكون بجانبكِ لأفهمكِ أكثــر ..
لأحبكِ أكـثر .. فأسمع حديث قلبكِ .. فيفهمه قلبي دون أي تفكير

أحفظُ بُعد الأيـام .. ولو طـآآل شوق الإنتظار ..
أحفظكِ في لبَّ القلبِ بين الأضـلعِ .. في أبعد ما يــكون ..

صدقــيني يا ريــما ..
صـدقيني  يا من أوجدنـي وأوجدكِ في يومٍ واحد .. فكنا على ظهـر هذه البسيطة في وقت ٍ واحد
صدقـيني لـن يرد ربـي دعـائـي لكِ ..
ولـن يترككِ في عُزلــةٍ أبداااا

سنكون بأفضل حآآآل .. سنكون بخــير
مُستبشرةً بالإيـمان الذي ملأ خافقيكِ .. وشعرتُ به فيكِ ومعكِ

وحده علام الغيوب يعلمُ بذاك الحــال .. وحده استودعته إياكِ
ليحفظكِ من كـل شيء ..
مِــثلمـا حُفظتِ في قلبي من كــل شيء ..

لن تـسكني ذاكـرت النسيان .. ولن تسكنيها أبداا
كُــل ما هنالـك أن أيـامي بالبعدِ عنكِ تختفـي كـل يومٍ .. أكــثر فأكــثر
فأنتِ سعادةٌ تُـخالـج روحـي برحابة صدركِ

أحب ربّ الذي أحياكِ .. ولن أبخل على نفسي بسهمٍ من سـهامِ اللــيل أن يجمعنـي ولقيـاكِ
لكِ "الســراب" .. لكِ ريـما

الثلاثاء، 6 ديسمبر، 2011

اسعدوا بقرب الفرج



لا تــكلوا ولا تيأســوا .. وانتظروا الفرج
فلا بُد أن تصل دعواتكم
في لحظآآت السجود .. تُعانق السماء
فـَ يُستجاب لكم ..

فلا أكــرم من ربّ جواد لا يرد أياديـكم خاويه

ما المــؤلــمـ أكــثر ؟!



أي شيء يؤلم في هذه الحياة .. كـَ أن نفقد أياً كان
لكن أن نشغل أنفسنا وبحب الدنيا فنبتعد عن الله فهذا يؤلم أكثر ..
قد نحزن ونتألم على فراق شخص .. فيصبح في القلب فجوة حزن
قد ننــساها مع مرور الأيام ...
لكن أن ننسى خالقنا وننشغل .. فكل ما فينا يصبح خاوياً .. لا شيء يُذكر

فمن يملأ تلك الأماكن الخاوية .. من يُنعشها ويحييها
فالحزن يبلغ أقصى مداه ..
إلى من فقد لذة القرب من خآلقه وربه المعين ..
فتعترينا الأحزان والأسقام
فنشعر بفراغٍ قاتل ويأس يقطعنا
وقتها تكبلنا الدنيا بأوجاعها وتزيد بؤسنا أكثر
وتتعب أرواحنا من تلك القيود ..

فالبعد عن الله أشـــد الإيلام .. والراحة تعترينا بالقرب منه ..
فتحن أرواحنا للقرب .. فنسير في درب طويل
نطلب منك العون .. فغياثنا انت
فالطريق طويل والزاد يسير

اللهم أخرج حب الدنيا (دار الأكدار والآلام) من قلوبنا
واجعل قلوبنا مرتاحة بالقرب واثقة مطمئنة ..

نـظــرة رضـــا



نـظرة رضا .. تجعل حياتك أجمل وأسعد
تجعلك ترى ما أُغلق أمامك قد أوشك أن يُفتح

وينجلي الستار .. وترى ما خلفه من أشياء
جميلة رااائعه ..
وترى في عتمة الليل الأدلهم خيمة ٌ تحت نجوم
ساطعة تؤنسك وتنير دربك ..

نظرة رضا تجعلك تحيا بـ الأمـل وترضى بكل أحوالك
وعلى هذا الحال تكون خير قدوة .. لمن أقفلت في وجوههم الأبواب
وأملٌ يدفعهم ليحيوا من جديد ..

أقـدارُ خـير


كل ما كتب لي ربّ وقدر خــير .. فالخير كله بيديه
لا أيأس ولا أحزن ان فاتني شيء من الخير
فقـطار العمر ماضٍ ولا بد أن يصلني قدري من ذاك الخـير
لأن معية الله معي وهو الذي يقضي بخير
وان فاتني فسيعوضني الأحسن بكثير ...

فسبحان من لا تُقضى الحوائج إلا عنده
فارزقني ربّ قلبا راضِ مطمئن .. لا يتذمر

لحظآت أُنســي ْ ~



أرى نفسـي تعبة .. من كثرة المتاعب عليها انا مشفقه
لا احب الحياة الا حين أصلي وأقف بين يدي ربي

فحـالي في سجودي وتلذذي وافتقاري سعاآآده لا تـوصف
ورآآحة وطمأنينه .. يُشفى بها سقمي وكـل أوجاعي وآلامي

فقربني إليك يا ربّ أكثر .. فكلما رفعت رأسي تعبت
وكرهت نفسي ,, وتمنيت أن تطول
 لحظات قربي منك .. وأُنسي معك
وكـم أسعد وأتمنى أن تمضي حياتي بين ركوع وسجود ..

من ذكـراهم تسعد القلب



قد يخطر بالبال ذكر الأحبه .. فبمجرد تذكرهم ينشرح الصدر
ويرتاح البال .. وتجد النفس تلقائياً تبتسم فرحاً ونشوة بذكراهم ..
وحتى لو غابوا عنا لا تنقطع ابتسامتنا فرحاً بهم
فتسعد الروح وتأنس بهم , فهم في الوجدان
وهؤلاء وحدهم يستحقوا منا الدعاء لهم من أعماق القلب ..
بأن يجمعنا الله بهم ويرزقهم السعادة الدائمة الباقيه
في الدنيا والآخرة
 ..

الاثنين، 14 نوفمبر، 2011

مــرســى الـراحــه ..



تمــر عـلينا كــثير من الأحــزان والآلام والأوجــاع لا يداويـها الـزمــان ..
ولا تـُـســاعـدنا الذكـريات على نـسـيانـها ..
انـما تداويـها وتـبرأ في الجــنه
حيث أن لـيس فيها نصبٌ ولا وصبْ

وتبــرأ الجـروح والأسـقام كلها وتشفى فيها بإذن الله
فلنـسأل الله دائـماً أن يـجعلنا من أهلهـا ..
فامسـحوا الدموع والهجوا بالشـكر
فهناك حتماً ستشفـى شـفاءً تـاماً لا يـغادر سقـما ..

تـكن أسـعد النـاس ~



ان كنـت في خـضم وزحمة هـذه الحـياة
تحافـظ على وردك .. وتصـلي فرضـك
وتـدعو ربك .. وتحسن إلى من أساء إليك
فهنـيئـاً لك .. ثم هنـيئاً لك ..
فأنت تملك الدنيا بما فيـها ..

انـت أســعد أهـل الأرض وأهنأهــم ..

ربـــاه ..



إذا ما قلت يا رباه ..
انزاحـت همـومي وأحزانـي .. وانقشعت سحائب الغم والأكـدار
فــ ارتاحـت واطمأنت نفسٌ لا تهدأ إلا بذكـرك يا إلهـي ..
فأسعـدنـي وأشغـلني بذكـرك طـول عمـري
فروحـي ملئا بالهموم والأوجـاع ..
ولذكـرك يا خالقي علاجٌ لكل أسقـامـي ..
ومنـاجآتك في اللـيل الأدلهم الأدلـج شفـآءٌ من مـعانـآآآتــي ...

فـذكـرك روح الحـياة .. وشـفاءٌ لـكل الأوجـاع والمـعانـاه
فـقـربـني منك أكثر .. وإليك ألوذ دومـا .. فبحـقك .. لا تُخيب رجــائــي ..

لا تنـتظـر من يـُسعـدك !



ان انتظـرت من أحدٍ ممـن حولك أن يُسـعدك
فستنتظـر الكـثير الكـثير حتى يأتيك ذاك السراب المستحيل !

فكلٌ في دنـيانا الجـميلة يـنادي على ليلاه ..

فوآآ أسفاه ننـتظر من يـُسعـدنا وهو فاقدٌ لتلك السـعاده ..
فمـن أين تأتي ؟!

أسـعد نفسك بنفسك .. وقم وسـر في الطـريق
وغـادر ذاك الـسراب السـرمدي المستـحيل ..

الأحد، 6 نوفمبر، 2011

~×~ أتيت يا عيد ~×~




هنـيئاً لمن حج البيت وطـاف .. ومشى إلـى منى ووصل
ووقف في عرفات .. وتنزلت عليه من الرحمات ما يرفع الله به الدرجات

أتيت يا عيد .. مُحملاً بأجمـل العـبارات والأفراح
وسيأتـي الحجيج بإذن الله عائـدين ترتـسم على الوجـوه الإبتـسامات

أتيت يا عيد وفي العـين شيءٌ من الدمـعات .. وفي لقـاء الأحبه وعدٌ وصفاء
وفي الأرواح أملٌ ورجاءٌ وأمنيـات ..
نسألك يا الله أن تُفرح جميع المسـلمين وأن تصل الفرحة للـقريب والبعيد

كُـل عـام وأنتم إلى الرحـمن أقربْ .. تقبل الله طـاعتكم

وجمـعنا الله معكم أحبه على سرر مُتقابلين ..

لكِ ~||~ وردة أمـل ~||~





أنْ تـكونـي معي .. في فرحي وشجوني
أنْ تضميني إليكِ وتُقربِيني أكـثرْ .. فيزداد إليكِ لهفتي وحنينـي
أنْ تفهمي صَمتـي وسُكـونـي وتعـزفي لي لحن قلـبي من كل اللآلآم والشُجوني ..

أنْ تُسكـتي دَمـعتـي .. وتَمسحي عني عبرتـي ..
أنْ تَكونـي معـي دومـاً ... في كُل أوقاتـي
لا تـَملي سُكـوتي فـلُغة الصمت أقوى مـن كـل ما يـقول ويـقال ..
فحديث عيـنانا ..بدون أن تتكلم شفتانـا
أنْ تتـصلي بي لأفيق ولنلتقي معاً بأرواحنـا نُنـاجـي الله رب الكون ..
أنْ تـكونـي وِشـاح صمـتي , ومِحبـرة قـلمي ,ودفـتر ذكـرياتـي , وكل أمنيـاتي ..

أنْ تـكونـي أنتِ أنا .. وانا أنتِ كياناً واحـداً نتنفس هوى الحب الصادق المـجوني

هذه هي الصداقة التي أعنيـها لكِ .. يا رفيـقة قلمي وقلـبي يا خديجـة ..




الأربعاء، 2 نوفمبر، 2011

ذكـرى لا تؤلـم



تــمر الأيـام تـباعاً .. وخبئت لنا في جـعبتها الكــثير ..من آلامٍ وأحزان

حتى ظننا أن بعد هذا الهم والأحـزان ..

العيــشُ مُحــال ..!

لكـن بعـون الله مرت تلك الأحزان .. وعـشنا أجـمل الأيام

ومرت بأن صــارت ذكــرى ... مُجرد ذكـرى من النـــســيان !

كـيف مـني يـنالـون



           كثيرون هـم من حولـنا يُثـبطـون .. فلا ترعوا أسمــاعـكم
        ولترخوا العنان لأرواحــكم .. واتركــوها تـسير
  بل تطــير .. واســرحوا معـها للأعــلى ..
مع ضــمان أن ليس هناك مستحيل .. ما دام الله على كل شيء قـدير !

تــذكـر .. ولتُكـثر الزاد




يقينـاً لا شيء يبقى .. ولا شيء يدوم
فكلنا إلـى زوال .. مهمـا طـالت الأيام والسـنون !
فلنصبر أنفسنا حين تباغتنا الأحزان
أنه لا ولـن يبقى .. الا الحـي القيوم ..
فلنعد الزاد ليـوم الرحـيل

..

دقــاتُ قلـღــبي إليكِ تحن ..



  أمـــي ღ ღ

               تنحني الجبــاه احتراماً وتقديـراً وشــكراً للـبـاري أن حبـانـي إيـاكِ ..
                    
                       فأنتِ شمــعة أنـارت لـي طــريق حيــاتي ..

                                                فمنكِ لما أعطيـتني حضنكِ الدافـىء كبــرت

                                                              ومنكِ لما مددتِ لـي يد العون ســرت

   فأنا منكِ وإليكِ .. يارعاكِ الله وحماكِ
   فــبرضاكِ أدخل الجنه .. وأسأله ببرك الفوز والنجاة ..
                                     

ابـتسـم .. من القـلب



لَما نمر يا رفــاق .. ونـرى بعضنا بدون ميـعاد
جميـلٌ أن تسبُقنـا الإبتسامة قـبل الكـلام

وجميـل ٌ أن تظـل هذه الإبتسـامه
مرسومة على الشفاه .. تخرجُ من القـلب
فلا نُعلن إيقافها .. وكأنه ممنوعٌ الإقتراب !

لكِ سبل




أحبكِ صـديقتي .. من أعماق قلبي أخبركِ
اقتـربي مني .. وانسي كل المـسافات
اقتربي لأخبركِ عن حبـي وإعجابـي .. وشوقــي للقيـاكِ
فسحر روحكِ .. لامس روحـي
فتأنست بكِ روحي وسعدت

لتعلمي أنكِ سكنتِ وجدان القلب ..وتربعتِ على كرسيه
أحبكِ صديـقتي.. وهي حتماً لا تكفي ..
لكِ مني خآلص الـدعاء مع وافر التوفيق والسعاده والنجاح
أدعـو الله أن يجمعـنا معاً اخوانـاً على سررٍ متـقابليـن

هــو وحده ..



سبحانـك ربنا ..        
             
وحده الذي يعلم شكواكـم ..
وحده الذي يعلم ..سـركم ونجواكـم
وحده الذي يرى وقادر على تفريـج بلواكـم..

نناجيه وحده .. وندعوه وحده
يسمع شكوانا..يرحم عبراتنا
ويـُنشلنا إذا في الطـريق تعثرنا

رُغم تقصـيرنا ..هو وحده قادرٌ على تفريج كربنا
وحده يـرى حالـنا ..ويفرج همومـنا وأحزانـنا !!

إحــذر !


إحــذر أن تُثـنيك مشاغل الدنيا عن الهَدف والغايةْ
التي خُلقت لأجلها ...
فـَـ احذر .. ولا تكنْ من الغافلين !!

السبت، 29 أكتوبر، 2011

وليالٍ عشـر



حبانا الله بنعم عديدة ,,يعجز اللسان والقلم عن حصرها ..
فمن بينها أيامنا هذه التي نحن فيها .. فما أعظمها وأجلها من أيام!!
فقد أقسم بها ربنا الحنان المنان ,, وأخبرنا الصادق المصدوق سيد الأنام
صلوات ربي عليه ,(أفضل أيام الدنيا العشر)

فلنعمرها بالتسبيح .. والتحميد والتهليل والذكر الكثير

{وان تعدوا نعمة الله لا تحصوها }
فلك الحمد يا منعم .. ولك الشكر

أرجو رحمة ربي ..



تمر بنا الأيام وسنون العمر مسرعه ..
ويأتي الليل الطـويل .. فنحزن عندما نتذكر آلامنا ..
والأفضل لنا ان نعلم يقيناً ..
بأن رحمة الله واسـعه
فلا نحزن ..
ونذرف الدموع ,والعبرات فينا تتأجج

فليلي جميل .. أتلذذ فيه بمناجاة ربي ...
وإني لأرجو رحمته ..

آلام .. وآمال


لا بد أن تعترينا لحظاتُ حزنٍ مؤلمه ..
فحروفها سوف تسطر في قلوبنا الأحزان
وتعترينا الدموع ..

لنحرقهــا ..
لنتركها .. فهي لا بد ذكــرى مؤلمة ..

لا أظنكِ تفشلين ..



العظماء لم يُخلقو مبدعين !
فكم من مرة فشلوا وسقطوا ..
كم من مرة هاجمتهم الأحزان ..

فركبوا كبوة الفارس واستطاعوا الإنتصار

حــالفـهم النجاح ..فبشرٌ هم
أخطأؤو ثم أصابوا ,,فخرج منهم ما نرى وبه أبدعوا



لما نتناسى ؟!


نمر عن القبور ونتناسى اننا الى ما سبقونا به نحن له لاحقون !!

فمنهم من جهز العدة ليوم الرحيل .. وتزود فالطريق طويـــل ..
ومنهم من نسي ولهى ..!!

فثبتنا يارب ..وأحسن عاقبتنا .. وأعنا فالزاد يـسير ..


حلم ٌ جميل ..


لي أحلامٌ وردية جميلة .. بداخلي
تكبر معي حين أكبر .. انتظرها وأرعاها
وأملي بالله أن يحفظني ويرعاني وأراها تتحقق !!


يومٌ بعد يوم ..



هذه الأيام ..وهكذا مرت !!
كبياض الثلج أو أنقى
كسواد الليل اذا أدلج
نلملمُ ما تناثر مِن ذكريات ..
نلعب بكريات الثلج .. فلعبة الأيام خبأت لنا الكثير .. الكثير

فلنــشــكر !


لنا بين خبايا النفس أشياء كثيرة تُسعدنا ..
تختبىء بين خبايانا .. بيضاء تُبهجنا
فليس كل ما نمر به يؤلمنا , فلنا في الفرح نصيب يُسعدنا ..

فلنتذكر نعم الله علينا .. ونشكرها
صيامٌ .. صلاة .. حجٌ .. وحلاوة مناجاة

فلنشكر ربنا .. ولنتذكر .. (فبالشكر تدوم النعم )

من جـرح قلبي فيـكـم ؟!



تَركتكم .. حائرة بقلبي .. ألَكم قلبْ تُحسون به ؟
ام ان قلوبكم قد باتت جوفاء من الحب !!
لا تحسبون حسابا للأحبه
أحزنتم قلباً .. او تركتموه يبْتسم

لا أجد فيكم ساكنا يتحرك ..
دقات قلوبكم ما وسعت ..
فالدنيا صغيرة وقلوبكم والحب يغمرها كبيرة .. وصادقة ؛
فاصدقوا حبي .. وبادلوني يا أحبه
شعوري شوشتموه .. بل قتلتموه !!

ألكم قلبٌ ينبض او يدق ؟!
حَيرتموني ... وبت بعدكم في ملامة ...

الأحد، 19 يونيو، 2011

نــــــقـــــآء يحـــتــويــنــي ..





تفائُلي لا يعني لا أبالي !
قد تعتري الأحزانُ قلباً
تفاءل وعاش بنقآء

تختلف الأكدار وتختلط .. لكن !
بصفآء القلب لا تتعلق !!

أنقيه بإخلاص السجود واللجوء
فلحظات الأُنس .. لحظات وُدٍ وصفآء تحدو بنا ..

تُوصلنا إلى النقآء .. ^^

عـآزمـه على التـغـيير !





      لا بُد وأن تمر على الإنسان لحظة ينوي فيها التغيير ..

               أو لكثرة ما مر به من مواقف محرجة مما أدى إلى كآبته وحزنه..

                                  فيتمنى الخروج من قوقعة الهموم والأحزان هذه ...


لكــن.. يجب علينا أن نتذكر دائماً أن الإنسان أعطاه الله جل وعلا القدرة على احداث التغيير
فهو بالتأكيد يختلف عن النبات والحيوان ..!


فالمشكلة تكمن في نيتنا ..او ( تبييت النيه في التغيير للأفضل ) ..
فمن عزم .. وأراد .. لا بد أن يصل ..
يجب عدم القاء الأعذار على الوقت,أو الكسل , أو أي شيء يشغلك
يستطيع كل منا أن يغير للأفضل والأحسن دائماً ..
لذا عليك من الآن فصاعدًا محو كلمات الفشل والخوف من قاموسك النفسي!
لننظر إلى الزاوية المضـيئـة في الحـياة ..

لنسكب مشاعر النقص التي تغمرنا أو عدم القدرة على التغيير إلى خارج دائرة تفكيرنا : )

فالبدايه قد تكون صعبه للإنطلاق ,لكن من تكون ثقته بنفسه قويه ولا يبالي بكلام من حوله اذا حاولو أن يحبطوه

فسوف ينجح ويجد أن التغيير في كل ما نوى سيصبح سهلاً جداً

فقط اعزم وانطلق .. !


أمنياتي القلبيه لكم ..

                    بالسعادة

                                 والهنآء

                                                والتغيير الإيجابي ^^

الثلاثاء، 14 يونيو، 2011

سكينةُ قلبْ ..}



يا  الله .. راحة بعد عناء..

طمأنينه بعد تعبٍ وحيرة ..

سمعتها كلمات تنزلت على قلبي باسترسال ..

ما أجملها .. ما أروعها !

أعادت لقلبي نضارته .. فارتوى بعد ظمأ ..

ولكم أن تشاركونـي سماعها ^^





صباحكمـ رضاً وطمأنينه !



ما أجملَ الصـباح .. بنضارته .. بجماله .. بتألقه !

بدأ صباحُ هذا اليوم .. وهو لا بدَّ أجمل وأروع مما مضى ..

انسي الأحزان يا نفسُ ..فاليومُ يومكْ .. واستبشري خيراً ^^

ثقي بالله .. وأري الله من نفسكِ خيراً ..

لننسى كل لحظات القهر , والمرض , والحزن .. والألمـ !

أُنعمتمـ صباحاً .. وصباحكمـ برضا الرحمن أجمل ..

مع زقزقة العصافير .. وتألق خيوط الشمس الذهبيه ..

عاد الأملُ .. بعد انتظار !




  ***
تمر علينا في بعض الأحيان لحظات ..
تختلطُ فيها الأفراح والأحزان ..
تجعل كل ما بداخلنا في حالة إنكسـار !

منها قد نستسلم لـ آلامنا وما يأنُ بداخلنا ..
فتعترينا هذه اللحظات الموجعه المؤلمة بدموعٍ حَرة مزقت كياني

آه كم أنت قاسٍ يا ليل .. فيك تكثرُ أوجاعي

في هذا المساء .. قيدتني دموعي !
نزلت من مُقلَتي رغماً عني ..
فتركتها تسترسلُ على خدودي
لم يتركني شبح الالم .. فقيدني وأوجعني

في هذا المساء صار الحزنُ مدفوناً بين عيوني ..
وبداخلي صمتٌ قاتل .. كقنبلةٍ موقوتة
صرختُ من أعماق أعماقي بلا صوت ...
هدني الحزن .. أعياني .. لكني ما استسلمت
ولن أستسلم لما أتعبني .. وهز كياني

أمان الآن ..
فأنا روح أُنثى ما تركت للأحزان مكاناً في قلبها !
تركتها ورحلتُ عنها ..
واعتصمتُ بالله الذي قواني
فارتاح بالي .. واطمئن قلبي وحالي
كيف لا .. وهو معي يحرسني ويرعاني ..ღ
 
***



الاثنين، 13 يونيو، 2011

،، مناجاة ’’





   تـألـمـ القـلبُ ..وشعـر بالوحـشة
   تاهت كلمـاتـي ..وتبعثرت أحرفي

  يا اللــه... ما أعظـمكـْ
  وقفتُ بضعفي .. وافتقاري .. بين يديه أناجـيه..

  ، أنا مشتــــاآآآآقة إليــــــــــكـ ,
  شوقٌ يُسهـرنـ ي .. يؤرقـنـ ي  ...

يا لعظمـ أخطـائـي.. وكثرة ذنوبـي وتقصيري

أبـــــــعـــــــد تــــــــني ... !!

لكـني إليكـ عدت ..

  آهآآآت قلـبي تعتصـرُ .. شوقـاً إليـكـ ...
أحبك يا خالـقي .. ومهما بدا منـي , أنت لا بد راحمي ..

فأنا بحبال رجاكـ أتعلق..
آنس الخائف في حال المَخيف ,,
  آنـس لوعتي ,,

  أجب دعوتـي ,,
حقق لـي مرادي .. وإيثاري

 يا صاحـبي في شدتـي

 يا مؤنسي في وحدتـي

 يا سامـع دعوتـي

  يا راحـمـ عـبرتي

  يا مُقـيل عثرتي 

  يا ركـني الوثيق 

  يا جاري اللصيق  

يا مولاي الشفيق .. أخرجـني من حِلق المضيق

إلـى سعة الطريق .. بفرج من عندك قريبٌ .. وثيق ..


بُـعـدكـمـ أضـنـانـي !




من أين أنتِ يا مسافاتُ أتيتِ ..؟

أسيرُ طويـلاً .. والسير طويلْ

وكـلما سِرتُ خطواتٍ .. حسبتُ الـطريق قـصـير ..!

فعاد طويلٌ ... جدُّ طـويـل ...

يا لتلـكـ المسـافـاتـ ؛
وإنـي لأنتـظر رؤويا أحـبــتي ,شوقـي كـشوق المـرتعش في عز المطر !


يبحثُ عن حضنٍ    يـــواريــــه .. يـــخبـــؤه .. يـدفــيـــه

أكـرهـهـا...ولكــن..!




كـم أتـمنى أن تزول الفروقات والمسافات تلك التـي بيننـا...

                  

                                        وأكــــره حتـى تذكــارهـا؛
                                       
                                               

                                               وأنتـــظر عـلى نافـذة  العــودة ..لقــياكـمـ


                                             

الأحد، 12 يونيو، 2011

ويستمر المسير.. >>مع إشراقة أمـل

...


تألمـت كثيرا وأتعبتها همومـها..
في نفس الوقت؛تبتسـم دوماً وتخفي آلامها..


إني بشوق لرؤيتك عزيزتي ..انتظريني لن أتأخر ..كم اشتقتُ لكِ غاليتي وأعلم بأنكِ تتألمين دوماً والألم يعتصركِ لكنكِ تخفين..


هكذا تابعت هدى حديثها لنفسها بعد أن أنهت مكالمتها لـ أعز صديقاتها >>آلاء ..
آلاء تبكي حزناً وألماً على ما مرت به من فقدانها لأعز وأغلى انسانه في حياتها,للتي حملتها تسعة شهور معها في كل موضع..
للتي سهرت وتعبت من أجلها..بحركاتها بسكناتها لازمتها...


كثيراً تألمت آلاء لفقدانها ورحيل أمها الغاليه..




لم تُصدم آلاء لرحيل أمها لأن الغاليه على قلبها علمتها منذ نشأتها بأن الحياة قصيرةٌ مهما مرت بنا من ظروف وأحداث..
فلكل شيء نهاية كما كان له بداية..


عزّزت هذه الكلمات الجدُّ رائعةً من حالتها..وخففت عليها طيف أحزانها..والذي طمئن قلبها أكثر كلاماً تحبهُ ..ترتاح لسماعه..
من حبيب قلبها ,فكل ذرة فيها ترتاح له..


استلقت على السرير وهي تسمع وتردد من اعماقها..


{ كُلُّ نَفْسٍ ذَآئِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَن زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَما الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلاَّ مَتَاعُ الْغُرُورِ}


واسترسلت في سماعها لما يريح بالها ويطمئن قلبها..


{فَاسْتَجَابَ لَهُمْ رَبُّهُمْ أَنِّي لاَ أُضِيعُ عَمَلَ عَامِلٍ مِّنكُم مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى}


عاد نبضها لينتظم مجدداً..واستطاعت أن تبتسم وهي تمسحُ عبراتها
ويلهج ُ لسانها بالدعاء..
كم تشعرها الآياتُ بالسكينة ..حقاً يرتاحُ قلبها لها..
وتتبددُ أحزانها ..




نهضت وهي مسرعه متوجهة نحو الباب وقلبها يخفق فرحاً وسعاده..


أخيرا عدتِ غاليتي..بعد أن انتهت من معانقتها لأغلى أخواتها وصديقاتها >>هـدى..


سامحيني لقد تأخرت عليكِ آلاء..وتابعت حديثها هدى قائلة..
لو تعلمين كم أتمنى ان ابقى قريبةً منكِ لا أفارقكِ..لانكِ غاليتي علمتني معنى الحياة..والسعاده وأن قطار العمر لا ينتهي بمجرد آلام نمر بها وأحزان سواء لفقدان عزيز ..او لفشلنا او تقصيرنا في بعض الأمور..


كلامكِ عزز الثقه في نفسي وحفظته ودائماً أردده في ذاكرتي..
وفي حياتي اليوميه..


فعلاً يا هدى الدنيا قصيرة ولا متعة فيها تدوم..ولا سعاده
انتظرتُ فراق أمي لأن الكل عن هذه البسيطة مفارق..ولكنّي لم أنتظره كغيري..
فلقد علمتني الغاليه (رحمها الله) رغم رحلتها الطويـــلة مع المرض..
بأنه لا حياة مع اليأس..فلا نجزع ونتكاسل رغم كثرة الأحزان والآلام..
لا بد أن نتابع المسير..كلماتُ أمي بلسم حياتي ..
نصحتني كثيراً ووجهتني أكثر لكل صواب..


رغم مضي كل هذه الأيام إلا أن آلاء تعجز عن نسيان أمها..تراها كل لحظة..تشاركها كل حياتها..
صوتها الحنون يرن بأُذنها كلما ضعفت وتعبت..كلما شعرت بفتور..


مسحت عبراتها وهي تردد كيف لي أن أنساكِ أمي..
رحمكِ الله رحمة واسعة وجعل الله الجنة داركِ ومستقركِ..